تدريسي في جامعة البصرة يصدر كتابا حول (التجريم الوقائي بين النظرية والتطبيق)

book3صدر للتدريسي في كلية القانون بجامعة البصرة الدكتور محمد علي عبد الرضا عفلوك كتابا حول (التجريم الوقائي بين النظرية والتطبيق).
وتالف الكتاب من(١٣٣) صفحة تقع في فصلين تناول الفصل الأول التعريف بالتجريم الوقائي فيما تضمن الفصل الثاني الأساس الفلسفي للتجريم الوقائي وعناصره وتطبيقاته.
وسلط الكتاب الضوء على أن النظام القانوني الجنائي بما يمتلكه من الوسائل الناجعة والفعالة والحديثة لحماية القيم الاجتماعية والفردية -المصالحة القانونية-والأكفأ من سواه من الأنظمة القانونية الأخرى مدنية او إدارية أو غيرها ذلك بما يمتلكه فضلا عن قسوة الجزاء من أدوات التجريم والعقاب الثابته كتلك التي تخضع كل سلوك اثم ان انتهك احدى المصالح الجديرة بالحماية الى التجريم او المرنة تلك التي تشدد او تخفف من سطوة الجزاء الجنائي مراعاة للظروف المادية او الشخصية تدخلت وساهمت في خلق نموذج الجريمة او ادوات سريعة وفعالة تستجيب لوتيرة عجلة المصالح الاجتماعية الحديثة المتجددة من خلال سرعة الايقاع الجزاء وملامته وانسجامه مع السير الطبيعي عجلة المصالح المستدامة الاخرئ وعدم عرقلتها او إعاقتها.
وأن كان أمر الحماية الجنائية في الأنظمة الجنائية المختلفة ان كانت ليبرالية رأسمالية او اشتراكية او مختلطة او إسلامية لا يختلف من حيث تقييم المصالح بحسب الايدولوجيا التي ينتهجها النظام السياسي الحاكم وترتيب او لويتها بحسب المعايير أفضليتها وأهميتها بالحماية الجنائية فان الأمر ايضا لا يختلف عندما تتم حماية تلك المصالح الاجدر والاهم.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2020