جامعة البصرة تنظم حلقة نقاشية بعنوان صبيغ بن عسل قراءة في التاريخ المحرم

266
نظم قسم التاريخ في كلية الآداب بجامعة البصرة حلقة نقاشية حول صبيغ بن عسل قراءة في التاريخ المحرم.
وأوضح الباحثان الدكتور هشام جخيور الربيعي، والدكتورة زينب جاسم الشهابي قضية صبيغ بن عسل التي فاقت الحدث التاريخي الذي جمع بين الحاكم السلطوي واحد أفراد المجتمع الإسلامي، كونها تمثل مرحلة من مراحل التضاد والصراع الفكري بين توجه فكروي للسلطة الحاكمة وبين توجه فكروي مثله احد أفراد المجتمع الإسلامي، وهو يمر بمرحلة البناء التطبيقي للبنى الفكرية التي أسس لها في مرحلة النبوة، سيما وانه يعيش في ظل مرحلة ما بعد وفاة الرسول الأكرم صلى الله عليه واله وسلم.
وأضافا أن قضية صبيغ بن عسل تمثل خاصية ذات بعدين، الأول ولوج الاتجاه الفكري للمسلمين بعد مرحلة إتمام الرسالة الإسلامية وانقطاع الوحي بوفاة الرسول (صلى الله عليه واله وسلم )،كمصدر للطرح الفكري السماوي وكمتلقي لذلك الطرح بمرحلية النبوة ، أي الدخول إلى مراحل تسلط الحكام وسيطرتهم على المنظومة الفكرية للمجتمع ، وبداية لبواكير المنع الفكري السلطوي المبكر اما الثاني فهو اتجاه بحثي، أي دخول الباحث إلى ما يعرف بمرحلية التاريخ المحرم، أو الحيز الفكري المحرم، لأن الطرح في مثل هذه القضايا الفكرية، بتصور عقول الحجر الفكري ، هو محاولة للبحث في مسار الشخصيات التي أضفي عليها بعدا قدسيا  لحركية الفكر في ظل المساحة الواسعة للحوار.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2018