اطروحة دكتوراه في جامعة البصرة تبحث الثورة الثقافية في الصين الشعبية

itrohaبحثت اطروحة الدكتوراه في كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة البصرة الثورة الثقافية في الصين الشعبية 1966 – 1976 للطالب حسين عبد الكاظم عودة
وتهدف الاطروحة عرض وتحليل تاريخ الثورة الثقافية من خلال ابراز مساوئ الثورة الثقافية بكل تفاصيلها، وابراز المعلومات الجديدة فيها، وتفهم دوافع ماو تسي تونغ في صراعهِ مع القوى الرأسمالية، التي مثلت صورة من الصور المختلفة لصراعهما من أجل السيطرة على السلطة. وتهدف الدراسة أيضاً الى عرض الأفعال وردودها من القوى اليسارية المتطرفة والقوى المعتدلة. ومما لا شك فيه أن دراسة الثورة الثقافية تعطينا فكرة واضحة عن طبيعة النظام السياسي الصيني السائد آنذاك.
اما الاستنتاج ان الثورة الثقافية كانت تشكل خطراً كبيراً، على السياسة الصينية، لأنها استُغلت من ماو تسي تونغ الذي استطاع ضرب الحزب الشيوعي الصيني من الداخل وتفكيكهِ. ان ماو استطاع من خلال هذه الثورة ممارسة الاستبداد الشيوعي ونشر الكراهية في كافة ارجاء البلاد, وفي الوقت نفسهِ نجح في تحقيق هدفهِ الاساس وهو السيطرة على مقاليد السلطة وارجاعها مرة اخرى تحت يدهِ, لكن بالرغم من محاولاتهِ المستمرة من اجل تحويل الصين الى دولة اشتراكية شيوعية قائمة على الفكر الماركسي الليليني فأن محاولاتهِ انتهت بالفشل الذريع.

 

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2018