رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش تأثير طريقة معاملة سماد اليوريا بأجزاء نباتي الذرة الصفراء أو الاكينوكاربس في نشاط انزيم اليوريز في التربة ونمو نبات الحنطة

Conocarpus

بحثت رسالة ماجستير في كلية الزراعة بجامعة البصرة تأثير طريقة معاملة سماد اليوريا بأجزاء نباتي الذرة الصفراء أو الاكينوكاربس في نشاط انزيم اليوريز في التربة ونمو نبات الحنطة، للطالبة اسراء عدنان يوسف.
تناولت الرسالة دراسة مجموعة من تجارب الحضن المختبرية في مختبرات قسم علوم التربة والموارد المائية وتجربة اصص في الظلة التابعة لكلية الزراعة بجامعة البصرة لدراسة تأثير معاملة سماد اليوريا بمواد الايض الثانوي الموجودة في الجزء الخضري والجزء الجذري لنبات الذرة الصفراء (Zea mays L.) وشجرة الاكينوكاربس ( Conocarpus lancifolius Engl) بأربع طرائق في نشاط انزيم اليوريز وتطاير الامونيا ونمو نبات الحنطة وامتصاص للنتروجين وهي استخلاص الجزء النباتي بالماء المقطر البارد بنسبة 10:1 (جزء نباتي: ماء مقطر) ثم اضافته مع اليوريا الى التربة بتركيز يعادل 1\2 او 1\4 السعة الحقلية واستخلاص الجزء النباتي بالماء المقطر البارد بنسبة10:1 (جزء نباتي:ماء مقطر) ثم تجفيف المستخلص على 40 مْ لحين الحصول على مسحوق وتغليف سماد اليوريا بهذا المسحوق بنسبة 5 او 10 % من وزن اليوريا بعد معاملة الاخير بزيت الخروع واضافة مسحوق الجزء الخضري او الجذري خلطاً مع التربة المعاملة بسماد اليوريا وبمستوى 2 او4% من وزن التربة الجاف وتغليف سماد اليوريا المعامل بزيت الخروع بمسحوق الجزء الخضري اوالجذري وبمستوى 5 او 10 % من وزن اليوريا.
وتوصلت النتائج الى ان طريقة معاملة سماد اليوريا بالمواد النباتية مباشرة او مستخلصاتها المائية قد ادت الى تثبيط نشاط انزيم اليوريز و بنسبة تراوحت بين 48-68 % مما ادى الى خفض معدلات تطاير الامونيا من السماد وعاد ذلك ايجابياً في نمو نباتات الحنطة و كذلك امتصاصها للنتروجين، كما دلت النتائج على امكانية استخدام المواد النباتية كبديل عن المثبطات الكيميائية القياسية مما يوفر كلفة في مدخلات العملية الزراعية ويقلل من احتمال التلوث البيئي خصوصاً وان هذه المواد امنة بيئياً، وسريعة التحلل وليس لها اثر ضار على البيئة.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2018