أطروحة دكتوراه في جامعة البصرة تبحث مقارنة العضلات العاملة والمضادة بدلالة القوة العضلية للاعبي كرة القدم المفتوحة والصالات

EMG
بحثت اطروحة دكتوراه في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة البصرة مقارنة بعض العضلات العاملة والمضادة بدلالة القوة العضلية والنشاط الكهربائي لمعرفة نسب توقع الاصابات الرياضية للاعبي المفتوحة والصالات بكرة القدم.
وتضمنت الاطروحة التي قدمها الطالب عدنان راضي فرج بيان استخدام جهاز(EMG) للتعرف على اماكن الضعف والقوة في العضلات المضادة من خلال المقارنة بين العضلات العاملة والعضلات المضادة وتوجيه الاختصاصيين في المجال الرياضي التوجيه الافضل عن كيفية التعرف على الاصابات الراضية بأسلوب علمي على وفق قواعد مدروسة وبالتالي السلامة والكفاءة البدنية للرياضي الممارس للنشاط.
وتهدف الاطروحة الى التعرف على نسبة توافق الاصابات الرياضية لدى افراد عينة البحث كذلك التعرف على علاقة الارتباط بين متغيرات النشاط الكهربائي (EMG) على وفق العضلات العاملة والمضادة والقوة العضلية لدى لاعبي الساحات المفتوحة والصالات بكرة القدم.
واستنتجت الاطروحة تفوق لاعبي الساحات المكشوفة في اكتساب لاشكال القوة (القوة المميزة بالسرعة والتحمل) لعضلات الذراعين والجذع والرجلين و تميز لاعبي الساحات المكشوفة بنتائج مؤشرات النشاط الكهربائي لاكتسابهم صفات القوة المميزة بالسرعة وتحمل القوة لعضلات الذراعين والبطن والرجلين.
واوصت الاطروحة الاستفادة من امكانية جهاز(EMG) في الكشف عن خواص فسيولوجية اخرى مرتبطة بطبيعة عمل الجهازين العصبي والعضلي وضرورة تصميم برامج تدريبية لتنمية التوازن العضلي وذلك لرفع المستوى المهاري والحد من الاصابات.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2019