رسالة ماجستير في جامعة البصرة تبحث في غش المستفيد وأثره في التزام المصرف بدفع قيمة الإعتماد المستندي

 

 

بحثت رسالة الماجستير في كلية القانون بجامعة البصرة غش المستفيد واْثره في اْلتزام المصرف بدفع قيمة الاْعتماد المستندي، للطالبة سجى ماجد داود. 
تناولت الرسالة عقد الاْْعتماد المستندي ، وهو أحد اْهم اْدوات التجارة المعاصرة الذي اْفرزته مستلزمات التعامل عن بعد ، الاْمر الذي جعله الاْسلوب الاكثر شيوعاً واماناً في تسوية المعاملات التجارية ذلك اْن تسوية ثمن اْي عقد تتم بسهولة في حال وجود اْطراف العقد في مكان واحد، وقد ظهرت بعض العقود التجارية الدولية والتي غالبا ما يكون العقد مرتبطا بالنشاط التجاري البحري ،الذي يتم فيه نقل البضائع في السفينة كالبيع على الرغم من اْهمية تلك البيوع البحرية فانها تكون مصحوبة بمشاكل تعرقل عملية تنفيذها، لذلك تدخلت المصارف كعامل اْساسي في تسوية المعاملات التجارية الدولية عن طريق الاعتماد المستندي الذي يعتمد في تعامله على عنصر اْساس وهو المستتدات مع اْطراف العقد، وبالرغم من كل ما يتميز به عقد الاْعتماد المستندي إلا اْنه لم ينجو من المخاطر التي قد يتعرض لها ومن خطر الغش والاْحتيال 
لذا تهدف الدراسة اْْلى تسليط الضوء على ظاهرة الغش في الاْعتماد المستندي والتوعية بالمعاملات التجارة الدولية باْْعتباره من إْبرز العقبات في تنفيذ عقد الاْعتماد .
وتزداد اْهميته بالنسبة للعراق لكونه من الدول النامية اْلتي تعتمد في تجارتها على الاْستيراد اْكثر من التصدير الاْمر الذي يجعل تلك المسألة اْهمية كبيرة لحماية التجار من خطر ما قد يتعرض له من غش وذلك من خلال التوعية به.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2018