جامعة البصرة تناقش تأثير مستوى إضافة سماد النيتروجين النانوي وسماد اليوريا في نمو نبات الطماطة

tomato

بحثت حلقة نقاشية في كلية الزراعة بجامعة البصرة (تأثير مستوى إضافة سماد النيتروجين النانوي وسماد اليوريا في صورة وحركة النيتروجين اللاعضوي في التربة واثرها في نمو نباتات الطماطة في المناطق الصحراوية).
وقال الباحث ملاذ طالب عبد الرحمن ان الزراعة الحديثة تقوم على الاستعمال المكثف للتقنيات الزراعية المتطورة بهدف زيادة الإنتاج الزراعي وتحسين نوعيته، ولعل استعمال الاسمدة الكيميائية من اكثر المدخلات الزراعية تأثيرا في رفع انتاجية الترب، موضحاً ان النتروجين يعد من العناصر الغذائية الكبرى التي يحتاجها النبات بكميات كبيرة نسبيا.
وتابع ان من المهم للغاية مواكبة التقنيات الحديثة في استخدام الأسمدة الكيميائية لتلبية المتطلبات الغذائية للنباتات والتقليل إلى أدنى حد من مخاطر التلوث البيئي ومن هذه التقنيات هي الأسمدة النانوية حيث يمكن للمواد النانوية المستخدمة بدل الأسمدة الكيمياوية أو ذات البنية النانوية كحامل أسمدة أو ناقلات متحكم بها لبناء ما يسمى الأسمدة الذكية أن تعزز كفاءة استعمال الاسمدة وتقلل من التلوث البيئي الذي يحصل من جراء استخدام الأسمدة بشكل متكرر وبنفس الارض الزراعية وبشكل دوري.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2018