جامعة البصرة تناقش التزام الناقل بضمان سلامة الراكب في عقد النقل الجوي

jawe

ناقشت حلقة نقاشية في كلية القانون بجامعة البصرة التزام الناقل بضمان سلامة الراكب في عقد النقل الجوي
وقالت الباحثة زينب حيدر أن اهمية هذا البحث واسباب اختياره تكمن في الأهمية المتزايدة للتحكيم في وقتنا الحاضر بأعتباره الوسيلة البديلة لحل النزاعات الدولية نظراً للمزايا التي يتمتع بها التحكيم عن غيره من الوسائل وهذه الأهمية بدورها أدت الى زيادة أهمية دور المحكم بأعتباره المحور الذي تدور حوله العملية التحكيمية برمتها وتزداد أهمية دور المحكم بالنظر الى الطبيعة المزدوجة لعمله فهو متعاقد من جهة وقاضي خاص من جهة أخرى، لذا فقد اختلف الفقه بشان أقرار حصانة المحكم من المسؤولية على قرار حصانة القاضي ،وكذلك الامر بالنسبة للتشريعات المختلفة فبينما نجد تشريعات اعطت للمحاكم حصانة من المسؤولية سواء كانت هذه الحصانة مطلقة حيث لا يسأل المحكم حتى عن الأعمال التي يرتكبها بسوء نية او حصانة نسبية يخرج من نطاقها الاخطاء الجسيمة والاعمال المرتكبة بسوء نية ، في حين هناك تشريعات اخرى لم تعترف بحصانة المحكم ولا تمانع في ملاحقته بالمسؤولية .بينما تجد تشريعات أخرى لم يتضح موقف المشرع ولا الأجتهاد فيها بشكل واضح وجلي من موضوع حصانه المحكم والتي منها التشريعات العربية.وكذلك قلة الدراسات التي تصب على معالجة حصانة المحكم وخاصة في نطاق القانون العراقي، وخاصة اذا ما علمنا ان القانون العراقي بات فيه الكثير من القصور قياْساً مع غيره من التشريعات المنظمة للتحكيم.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2018