جامعة البصرة تنظم ندوه عن التلوث الإشعاعي والمائي في محافظة البصرة

tlaooth

نظمت كلية طب الأسنان بجامعة البصرة ندوة عن التلوث الإشعاعي والمائي في محافظة البصرة وبحضور مساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور ساجد سعد النور ومجموعة من الشخصيات والباحثين 
تضمنت المحاضرة الأولى والتي ألقاها الباحث سلمان صاحب عطشان تسليط الضوء على واقع مصادر التلوث بسبب النفايات والحيوانات النافقة وبرك الماء الآسن في المحافظة وأسباب ونتائج وطرق الوقاية منه. التلوث الإشعاعي
وأضافت الباحثة مكية مهلهل خلف في المحاضرة الثانية إن ارتفاع نسب التلوث بحسب عينات من أربع مناطق على طول شط العرب وبسبب انحسار المياه في الأنهر المغذية للمناطق السكنية وزيادة الملوثات الكيماوية والبيولوجية فيه بسبب مخلفات المصانع ومياه الصرف الصحي ساعد على تفاقم الأزمة وازدياد الملوثات المائية في المحافظة. 
وأضاف المحاضرة الثالثة الباحث ميثم عبد الله علي بياناً عن نسب التلوث الإشعاعي في المدينة وخاصة في مناطق معينة من محافظات العراق حيث ارتفعت هذه النسب بدرجة خطيرة مسببتاً انتشار الأورام السرطانية والتشوهات الخلقية.
وفي ختام الندوة قدم الباحث عبد الرحمن فالح محاضرة تكلم فيها عن ضرورة فحص المنتجات المستوردة من خضار ولحوم بالتعاون مع وزارات الصحة والبيئة والعلوم والتكنولوجيا لإجراء الفحص لأثر المخلفات الحربية ومعرفة نسب الإشعاع في المواد الغذائية المستوردة، تمهيداً لرفعها وإتلافها وفقاً للطرق العلمية الحديثة المتبعة عالميا.
وأوضح الباحثون في خلاصة الندوة العلمية بان محافظة البصرة الواقعة أقصى جنوب العراق هي أكثر مدينة عراقية ارتفاعاً بنسبة التلوث الإشعاعي الناتج عن اليورانيوم المنضب الذي استخدم في الحروب الأخيرة وبحسب دراسات عالمية.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2019