رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش تأثير التسميد الفوسفاتي ونوعية مياه الري في تراكم بعض العناصر الثقيلة في التربة ودرنات صنفين من البطاطا

fosfat

بحثت رسالة ماجستير في كلية الزراعة بجامعة البصرة تأثير التسميد الفوسفاتي ونوعية مياه الري في تراكم بعض العناصر الثقيلة في التربة ودرنات صنفين من البطاطا للباحثة سعاد كاطع خشان من قسم علوم التربة والموارد المائية.
تناولت الرسالة أجراء تجربة حقلية في مشروع تطوير زراعة الطماطة بالتقانات الحديثة التابع لمديرية زراعة البصرة في خور الزبير- محافظة البصرة خلال الموسم الزراعي الخريفي2017- 2018لدراسة تأثير أضافة أنواع من الأسمدة الفوسفاتية وهي السوبر فوسفات المركز (CSP) و NPK وسماد الداب (DAP) الى تربة رملية مزيجة لزراعة صنفين من البطاطا هي أريزونا وبورين المروية بنوعين من المياه هي مياه الآبار ومياه الأسالة في تلوث التربة ودرنات البطاطا بالعناصر الثقيلة الكادميوم (Cd) والرصاص (Pb) و النيكل (Ni) والكوبلت (Co) نهاية موسم النمو.
أظهرت نتائج الدراسة أن التربة المسمدة بالأسمدة الفوسفاتية سواء السوبر فوسفات المركز CSP او NPK أوDAP غيرملوثة بالعناصر الثقيلة (Co,Ni, Pb,Cd) وان تلوث درنات البطاطا للصنفين أريزونا و بورين والمزروعة في التربة المعاملة بالأسمدة الفوسفاتية بأنواعها وكذلك بالنسبة لتربة المقارنة بالعناصر الثقيلة حسب تصنيف WHO/ FAO (2007) وامتازت مياه الري المؤخوذة من الآبار بأحتوائها على تراكيز قليلة جداً من العناصر الثقيلة (Co,Ni, Pb,Cd) كما اظهر الصنف بورين أعلى نمو من الصنف أريزونا في معظم صفات النمو الخضري ومكونات الحاصل الأ أنهما لم يختلف معنوياً في الحاصل التسويقي وان استخدام الاسمدة الفوسفاتية أمن في الترب الحقلية ذات النسجة الرملية ولا يحدث تلوث ملحوظ خلال الموسم الزراعي.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2019