رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش حياة اميل الغوري ودوره السياسي و الثقافي في الحركة الوطنية الفلسطينية

iwryناقشت رسالة ماجستير في كلية الآداب بجامعة البصرة اميل الغوري ودوره السياسي و الثقافي في الحركة الوطنية الفلسطينية للفترة (1925 – 1948) م.

وتضمنت الرسالة التي قدمها الطالب أسعد خلف زاير أربع فصول تناول الفصل الاول حياة اميل الغوري وبواكير نشاطه السياسي (1907 – 1929)م وناقش الفصل الثاني نشاطه السياسي في الحركة الوطنية الفلسطينية (1930 – 1935)م وبحث الفصل الثالث نشاطه السياسي (1936 - 1948)م فيما بين الفصل الرابع الدور الثقافي لأميل الغوري (1933 – 1948)م.
وتهدف الرسالة الى ابراز الدور السياسي و الثقافي و الدبلوماسي و الجهادي الذي اضطلع به اميل الغوري كأحد الشخصيات القيادية في الحركة الوطنية الفلسطينية ومقاومته مشروع التقسيم الذي سعت اليه بريطانيا اثناء مدة انتدابها لفلسطين (1922 – 1948)م، اضافةً الى وعيه المبكر للخطر الصهيوني على جميع الوطن العربي بدءاً من فلسطين.
وتوصلت الرسالة الى ان الغوري عايش الظروف الصعبة التي مرت بها بلاده و التي تمثلت في سيطرة الاستعمار البريطاني وكان لمسيرته الدراسية و العلمية اثراً في تكوين توجهاته الفكرية دفعته للتفاعل مع تشكيلات الحركة الوطنية الفلسطينية وقد اثمرت جهوده مع رفاقه من الشباب و الوطنيين في تأسيس منظمة الجهاد المقدس السرية فضلاً عن كون الغوري عدّ من ابرز الفلسطينيين الذين ارخوا لتاريخ الحركة الفلسطينية اذ وصفه الباحثون على انه احد اعلام الفكر و السياسة و الصحافة في فلسطين ومن رواد الحركة العربية الحديثة اضافةًً الى انه مثل بلاده في المحافل الدولية لتوضيح القضية الفلسطينية و الدفاع عنها.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2019