اطروحة دكتوراه في جامعة البصرة تناقش التباين الزماني والمكاني للتنوع الأحيائي في بيئة أنهـار وأهـوار محافظة البصرة

ahwar 2ناقشت اطروحة دكتوراه في كلية الآداب بجامعة البصرة التباين الزماني والمكاني للتنوع الأحيائي في بيئة أنهـار وأهـوار محافظة البصرة - دراسة في الجغرافية الحياتية.

وتضمنت الاطروحة التي قدمتها الطالبة هالة محمود شاكر خمسة فصول تناول الفصل الأول الدليـل النضـري وناقش الفصل الثاني العوامل المؤثرة في التنوع الأحيائي في بيئة منطقة الدراسة وبحث الفصل الثالث التنوع النباتي وتوزيعه الجغرافي في أنهار وأهوار محافظة البصرة وبين الفصل الرابع التنوع الحيواني وتوزيعه الجغرافي في بيئة أنهار وأهوار محافظة البصرة بينما وضح الفصل الخامس أهمية التنوع الأحيائي في منطقة الدراسة وسبل حمايته.
و تهدف الأطروحة الى تقييم الوضع البيئي و الاحيائي للبيئة المائية لمحافظة البصرة اضافةً الى التعرف على التنوع الاحيائي للنباتات المائية والفقريات واللافقاريات في أنهار دجلة وشط العرب و الأهوار فضلاً عن مراقبة التغيرات البيئية والأحيائية السائدة في الأنهار و الأهوار مع الزمن واتباع السبل الكفيلة بحماية هذا التنوع.
و استنتجت الأطروحة ان التنوع الأحيائي في البيئة المائية لمنطقة الدراسة يتأثر بالعديد من العوامل الطبيعية و البشرية و التي انعكست بأحداث تغييرات زمانية و مكانية في انواع الاحياء و مجاميعها و توزيعها و مدى كثافتها وقد اسهمت الفعاليات البشرية من تلويث للمياه و تجفيف للأهوار و بناء السدود و الصيد الجائر في احداث التغير الأكبر للمجتمع الأحيائي مقارنة بالعوامل الطبيعية.
وناقشت الأطروحة اهم المشاكل التي اسهمت في احداث تغاير في التنوع الاحيائي للبيئة المائية و التي انعكست بدورها على احداث تباين في تواجد و توزيع الاحياء زمانيا و مكانيا ، مسلطة الضوء على كل انواع الأحياء المائية المتوطنة و المدخلة و الغازية نباتية و حيوانية.

جميع الحقوق محفوظة لجامعة البصرة © 2019